• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

قال الفنان عمرو واكد إن القنصلية المصرية في العاصمة الإسبانية مدريد تواصل رفض تجديد جواز سفره، منذ بداية العام الحالي رغم محاولاته المتكررة، بسبب ممارسته "حق التعبير عن الرأي" ورفضه "الانقلاب على ثورة 25 يناير 2011".

وأوضح واكد في بيان نشره على صفحته الرسمية عبر موقع فيسبوك أنه متواجد خارج مصر لارتباطه بأعمال فنية تستدعي بقاءه هناك ورغم حقه الدستوري في حيازة جواز السفر إلا أنه لا يوجد نص يمنعه من عدم تجديده أو الحصول عليه.

وأضاف: "وعلى الرغم من سعيي جاهدا طول السنوات الماضية، لتمثيل بلدي تمثيلا مشرفا، في كل ما أقوم به وقد ينعكس على صورة مصر والمصريين، ورغم الثقة التي شرفت بها من قبل برنامج مكافحة مرض الإيدز، التابع لهيئة الأمم المتحدة، وتعييني سفيرا للنوايا الحسنة، إلا أنني فوجئت بسيل من التهديدات، والتعنت ضدي بداية، بما تم ترويجه من الحكم علي في قضية عسكرية، لا أعلم عنها شيئا".

وقال واكد: إنه لم يخطر بالقضية "ولم أمثل فيها أمام جهة تحقيق، أو محكمة، بالرغم من كوني مواطنا مدنيا، لا يجوز محاكمته عسكريا، لا سيما وأنني أنهيت خدمتي العسكرية كمجند بالجيش المصري، الذي أعتز به منذ عام 1997، وانتهت فترة الاحتياط الخاصة بي منذ سنوات عدة، ونهاية بإخباري شفويا من قبل المسؤولين، بأنه لن يتم تجديد جواز السفر الخاص بي".

وشدد على أن ما يتعرض له، يعود لـ"إصراره على التمتع بالحق، في حرية الرأي والتعبير، التي كفلها الدستور المصري، وكفل تناول الشؤون العامة ونقد السياسات الحاكمة، التي لا يخفى على ذي لب، أنها تشكل خطرا على وطني".

وتابع: "وإنني إذ أواجه بهذا القدر من الصلف والتعنت والتهديد، فإنني يسعدني أن أبدي إيماني واعتزازي، بكوني أحد أبناء هذا الوطن، الذين كان لهم شرف المشاركة، في أحداث تعد من أهم أمجاده في العصر الحديث، ألا وهي ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، ومعارضتي لكل ما قد يشكل انقلابا عليها أو عودة بالزمن إلى الوراء".

أضف تعليقك