• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

اعتبرت حملة الاستفاء الحر "باطل"، المعارضة للتعديلات الدستورية في مصر أن استمرار السلطات المصرية في تتبع عناوين الموقع الإلكتروني وحجبها يعكس فشلها التام في اختراق الموقع وتعطيله.

وأشارت إلى أن ذلك الفشل في اختراق موقع الحملة جاء في ظل إجراءات الأمان المتقدمة التي طورها الفريق التقني للحملة، ما جعل إدارة "السيسي" تلجأ للخيار الوحيد الذي تجيده وهو حجب الأصوات وتكميم الأفواه.

وأوضحت إلى أن السلطات حجبت، السبت، حملة "باطل" للمرة الثالثة منذ انطلاق الاستفتاء.

وأشارت الحملة إلى أن حرص السلطات المصرية علي حجب الموقع لن يعطل عملية التصويت؛ حيث أصبح بإمكان جميع المصريين داخل مصر وخارجها التصويت عبر "فيسبوك" وهو ما يظهر منذ أمس في عودة معدلات التصويت للارتفاع.

وعبرت عن ثقتها في أن الإقبال على التوقيعات سيستمر خلال الساعات القادمة خاصة في ظل الدعم الذي تلقته الحملة من سياسيين بارزين وناشطين وصفحات صديقة ساهموا جميعا في الترويج لرابط التصويت على "فيسبوك".

ورأت الحملة أن "مواصلة السلطات استهداف الموقع الالكتروني بالحجب هو نتيجة طبيعية لحالة التفاعل المتنامي مع الحملة والاحتفاء بها من قبل أطياف واسعة ومتنوعة داخل وخارج مصر".

ودعت المصريين في داخل مصر وخارجها للاستمرار في تشجيع أهلهم وأصدقائهم للتصويت عبر "فيسبوك" m.me/batel2034، والمواقع المتاحة.

وحجبت السلطات المصرية موقع "باطل" الذي أطلقته المعارضة المصرية، بعد ساعات من تدشينه، حيث نجح في جمع 100 ألف توقيع خلال ساعات.

أضف تعليقك