• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image

سيطر الإهمال على أحياء وشوارع مدينة العاشر من رمضان، وسط تجاهل المسئولين لشكاوي المتمثل في غرف الصرف الصحي المكشوفة، التي تنذر بكارثة. 

واشتكى الأهالي من ترك غرف تابعة للصرف الصحيّ مكشوفة دون أغطية، مما يعرض حياة الأطفال والكبار للخطر ليلا ونهارا.

واستنكر السكان من تجاهل المسئولين مؤكدين أن المنطقة لم تحظ بأي اهتمام من المسئولين، وأن وجود غرف الصرف الصحي مكشوفة يهدد بحدوث كارثة محقق.

 

أضف تعليقك