• الصلاة القادمة

    العصر 20:40

 
news Image

اهتمت صحف القاهرة الانقلابية، اليوم الأحد 12 مايو 2019، وغيرها من الصحف المستقلة، بمتابعة العديد من القضايا المحلية والدولية.

أبرزت صحف الانقلاب تصريحات السفاح عبد الفتاح السيسي حول ضرورة توفير السلع وضبط الأسعار بالمقابل يترقب المصريون توابع هذه التصريحات التي اعتاد المصريون أن يعقبها موجات من الغلاء الفاحش فتصريحات السيسي غالبا تكون عكسية فعندما يتحدث عن ضبط الأسعار فالشعب يترقب فلاتانا جديدا وموجات متتابعة من الغلاء الفاحش.

فيما ينهي صندوق النقد الدولى إجراءات المراجعة الأخيرة للاقتصاد المصرى خلال أيام.. حيث بدأ إجراءات المراجعة الأخيرة لما يسمى ببرنامج الإصلاح الاقتصادي فى إطار برنامج التسهيل الممدود الذى تم الاتفاق عليه مع حكومة الانقلاب منذ نوفمبر 2016 بقيمة 12 مليار دولار حصلت منها مصر حتى الآن على 10 مليارات من الدولارات. وبمقتضى المراجعة الخامسة والأخيرة، والتى من المتوقع أن تنهى أعمالها خلال أيام، سيتم صرف الشريحة السادسة والأخيرة بقيمة مليارى دولار، وبذلك تكون مصر قد حصلت على إجمالى قيمة القرض على مدى 3 سنوات.

ويشكك خبراء في تحقيق أهداف البرنامج الذي كان يهدف لاستعادة الاستقرار الاقتصادي وخفض عجز الموازنة العامة للدولة وتعزيز الاحتياطي من العملة الأجنبية وزيادة النمو وخلق فرص العمل وخاصة للشباب والنساء ، إضافة إلى حماية الفئات الأقل دخلا.

ويحتفل اليوم الأزهر الشريف بذكرى تأسيسه رقم “1077” والذي تحول خلالها من مدرسة لتعليم الاعتقاد الشيعي إلى مدرسة لتعليم العقيدة والفقه وفقا لأهل السنة.

وأنهى الأزهر الشريف استعداداته للاحتفالية الكبرى التي ينظمها -الأحد- بمناسبة مرور 1079 عاما هجريا على تأسيس الجامع الأزهر، والتي توافق السابع من شهر رمضان المبارك من كل عام، وذلك بحضور كوكبة من كبار العلماء والمسئولين وقيادات الأزهر.

وفي سياق مغاير، تتجه حكومة الانقلاب إلى إبعاد 8 آلاف موظف في مصلحة الشهر العقاري.. حيث تشهد مصلحة الشهر العقاري، التابعة لوزارة العدل، حالة من الغليان بين خريجي كليات التجارة من المعينين في المصلحة، بعد ما تردد عن إقصائهم من العمل إذا ما تحولت المصلحة إلى هيئة قضائية مستقلة، يكون جميع العاملين بها من خريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون، على غرار هيئتي قضايا الدولة والنيابة الإدارية.

ومن ناحية أخرى، توقف صرف رواتب 12 ألف عامل بـ”الزراعة”.. حيث تقدمت سحر عتمان، السبت، ببيان عاجل موجه إلى وزراء الزراعة والمالية والتخطيط بحكومة الانقلاب، بشأن عدم صرف رواتب 12 ألف عامل بقطاع الزراعة لشهرين متتاليين.

وفي ليبيا، لا يزال الهدوء يسيطر على محاور القتال جنوب طرابلس بعد أكثر من شهر على المواجهات بين قوات حكومة الوفاق وقوات اللواء خليفة حفتر. فيما كشفت مصادر متطابقة عن مشاركة مقاتلين مصريين في صفوف حفتر جنوب طرابلس، لمنع انهيار قواته.

فيما كشفت مصادر مصرية في اللجنة المعنية بمتابعة الملف الليبي، أن استقبال السفاح عبد الفتاح السيسي للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، يوم الخميس الماضي، جاء في إطار خطة من قِبل المحور العربي الداعم له، لكسر العزلة الدبلوماسية عنه، في الوقت الذي قام فيه رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بجولة أوروبية شملت كلاً من إيطاليا، وفرنسا، وألمانيا وبريطانيا.

فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية فى ليبيا، مقتل 454 شخصًا وإصابة 2154 شخصًا، منذ اندلاع «حرب العاصمة طرابلس»، فى أبريل الماضي.كما أن حرب طرابلس«، دفعت أكثر من 60 ألف شخص إلى الفرار من منازلهم

إلى ذلك اقتحم أمس قطعان الاحتلال باحات المسجد الأقصى الشريف وطردوا منه المصلين والمعتكفين وسط صمت دولي وتواطؤ فاضح من جانب حكام العرب. فقد اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة المسجد الأقصى المبارك، وقامت بإخراج العشرات من المصلين المعتكفين منه.وأفاد أحد حراس المسجد لـ”العربي الجديد” أن قوات الاحتلال استبقت إخراج المعتكفين بإغلاق جميع بوابات الأقصى قبل أن تقتحم قوات خاصة بمرافقة ضباط كبار في شرطة الاحتلال الساحات من باب المغاربة، وتقوم بإخراج المعتكفين من المسجد الأقصى.

فيما قال مركز أبحاث عبري، السبت، إن كلا من السعودية والإمارات تراهنان على دور محمد حمدان دقلو “حميدتي”، نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، في استعادة تجربة الانقلاب الذي قاده عبد الفتاح السيسي في مصر، والذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي.ونقل “مركز بيجن السادات للدراسات الإستراتيجية”، التابع لجامعة “باريلان”، ثاني أكبر الجامعات العبرية، عن دبلوماسيين غربيين قولهم إن كلا من أبوظبي والرياض تخططان لأن يلعب حميدتي دور “سيسي السودان”، في إشارة إلى المساندة التي قدمتها السعودية والإمارات في دعم انقلاب السيسي.

أضف تعليقك