• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

884 – وفاة أحمد بن طولون، مؤسس الدولة الطولونية.

1939 – مولد محمد مدين، رئيس المخابرات الجزائرية السابق

1941 - القوة الجوية الألمانية تشن أعنف غارة جوية على العاصمة البريطانية لندن في الحرب العالمية الثانية.

1945 - الطيارون الانتحاريون اليابانيون يشنون هجومًا مدمرًا على حاملة الطائرات الأمريكية «إنتربرايز» وذلك في الشهور الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

1948 - قوة من المقاتلين العرب تتمكن من تحرير مستوطنة عطروت شمال القدس في بداية حرب فلسطين بين العرب والصهاينة وذلك قبل يوم واحد من الإعلان عن قيام الكيان الصهيوني.

1955 - الإعلان عن قيام حلف وارسو.

1956 - تأسيس الجيش المغربي.

1963 - الكويت تنضم للأمم المتحدة لتصبح العضو رقم 111 في المنظمة الدولية.

1964 - الاحتفال بتحويل مجرى نهر النيل عند السد العالي وذلك بحضور جمال عبد الناصر ورئيس الاتحاد السوفيتي نيكيتا خروتشوف، وكانت قناة التحويل مسقطًا مائيًا يسمح بتشغيل أكبر محطة كهربائية في الشرق الأوسط.

1965 - الصين تفجر قنبلتها الذرية الثانية.

1988 – إطلاق سراح راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية، في عهد زين العابدين بن علي

2000 – الإفراج عن صلاح الدين شحادة، مؤسس كتائب القسام، من سجون الاحتلال

2004 - القوات الأمريكية تطلق سراح 250 من المعتقلين العراقيين من سجن أبو غريب بعد فضيحة إساءة معاملة السجناء.

2006 – اعتقال الدكتور أسامة نصر الدين، مسئول إخوان الإسكندرية فيما عرف بقضية التنظيم الدولي

2007 - الحكومة اللبنانية تطالب مجلس الأمن بإقرار المحكمة الدولية بقضية اغتيال رفيق الحريري بعد تعذر إقرارها في مجلس النواب.

2009 – اعتقال 12 من قيادات الإخوان، من بينهم وليد شلبي بالشرقية استباقا لمظاهرات دعت لها الجماعة في ذكرى نكبة فلسطين

2010 - إثيوبيا وأوغندا ورواندا وتنزانيا يوقعون بالأحرف الأولى على اتفاقية إطارية لتقاسم مياه نهر النيل بعد مفاوضات منذ ما يقارب العشر سنوات، وكينيا تصدر بيانًا تأييدًا للاتفاقية دون التوقيع عليها، بينما لم يحضر مندوبو الكونغو الديمقراطية وبوروندي، بينما رفضت مصر والسودان هذه الاتفاقية.

2018 - استشهاد 61 وإصابة أكثر من 2700 مواطنًا فلسطينيًا أثناء الاحتجاجات المنددة بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وفيات

مناسبات

عيد الاستقلال في باراجواي.

اليوم الأصفر في كوريا الجنوبية.

أضف تعليقك