• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

اهتمت صحف القاهرة الانقلابية، اليوم الإثنين 20 مايو 2019، بمتابعة العديد من القضايا المحلية والدولية.

فأبرزت صحف الانقلاب، لقاء السفاح عبد الفتاح السيسي برئيس مجلس الشيوخ الكندي حيث صرح كعادته بعدة أكاذيب منها أن مصر باتت نموذجا للتعايش السلمي على حد زعمه.

كما تم تنظيم لقاء إفطار مع عدد من المواطنين الذين اختارتهم الأجهزة الأمنية في محاولة لاسترداد قدر من شعبية الجنرال المفقودة. كذلك قام بمشاهدة إطلاق تميمة كأس الأمم الإفريقية التي ستقام بالقاهرة الشهر المقبل.

إلى ذلك أصيب 12 سائحا على الأقل في انفجار وقع بإحدى الحافلات بمنطقة الأهرامات بالجيزة في ظل صمت رسمي امتد عدة ساعات لتوضيح الموقف وملابسات الحادث.

وفي الشأن التعليمي، سقط السيستم مجددا بامتحانات التابلت للصف الأول الثانوي وتأكد فشل التجربة الإلكترونية وتم العودة لامتحانات الورقي في معظم لجان المحافظات المختلفة.

كتبت “الأهرام”:.. “3” مليارات دولار لمشروعات سيناء.. وحوافز للإقامة بها.. وبحسب «اليوم السابع»:.. حوافز حكومية تشجع المواطنين على الإقامة بسيناء.. رئيس الوزراء: الدولة تعمل على إيجاد عناصر جذب للتنمية والإقامة فى شبه الجزيرة.. و3 مليارات دولار لمشروعات.. سيناء تم صرف 90 % منها وتنفيذ المشروعات المخصصة لها.. ورفع نصيب سيناء من الدخل القومى لـ4.5 %..

وأدى 650 ألف طالب فى الصف الأول الثانوى امتحان اللغة العربية.. فيما أكدت تعليم الانقلاب أن عدم تفعيل الأكواد سبب بعض المشكلات.

ومن ناحية أخرى، نفى دفاع الرئيس مرسي بهزلية ” اقتحام السجون” التعاون مع “جهاديين” لاقتحام الحدود المصرية.. حيث واصلت هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية، مرافعتها أمام المحكمة خلال جلسة أمس، والتي تركزت على نفي ما جاء بالتقارير الأمنية والاستخبارية بشأن الاشتراك عن طريق الاتفاق أو المساعدة في وقائع التعدي على مقار الشرطة في شمال سيناء ورفح والشيخ زويد، تزامناً مع مجريات ثورة 25 يناير.

وأكدت هيئة الدفاع أن هذه التحريات أشارت إلى أن عناصر “جهادية” من البدو هي من قامت بهذه العمليات، بفرضية حدوثها، وأن لا علاقة للمعتقلين بارتكاب هذه الوقائع التي من شأنها المساس باستقلال وسلامة البلاد.وجددت هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية، سؤالها عما إذا كان هناك تسجيل للحدود الشرقية للبلاد – المزعوم اقتحامها – وذلك في الفترة من 25 يناير وحتى 30 يناير2011.

وسبق أن طلبت هيئة الدفاع هذا الأمر خلال جلسة سابقة، وقد أفاد مركز المعلومات واتخاذ القرار بمجلس الوزراء، عبر كتاب أرسله للمحكمة بالجلسة الماضية، بأنه ليس الجهة المنوط بها تسجيل حدود الدولة المصرية، أو الاحتفاظ بنسخة من هذه التسجيلات.

وكتبت «العربي الجديد»:.. جرحى في انفجار أصاب حافلة سيّاح قرب منطقة الأهرامات.. حيث أفادت مصادر أمنية بأن انفجار عبوة ناسفة وقع أمام المتحف المصري الكبير (تحت الإنشاء) بالقرب من منطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة، الأحد، أثناء مرور حافلة سياحية تقل مجموعة من السائحين، أسفر عن إصابة 12 شخصاً على الأقل.

وفي الوقت الذي التزمت فيه سلطات الانقلاب، الصمت إزاء الحادث، تداول ناشطون مصريون عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مقطعاً مصوراً يظهر آثار الانفجار، وقول أحد شهود العيان إن “التفجير سببه قنبلة ناسفة، وليس انفجار أسطوانة غاز”، لافتاً إلى أن جميع المصابين من الأجانب.

وفي الجزائر، تجددت تظاهرات الطلبة رفضاً للانتخابات بـ”بنظام فاسد” فيما طوقت الشرطة تطوق مبنى البرلمان.. حيث خرج الآلاف من الطلبة الجزائريين الأحد، في تظاهرات صاخبة في العاصمة والمدن الجامعية في الجزائر، لدعم مطالب الحراك الشعبي ورفض استمرار رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في الحكم، ورفض تنظيم الانتخابات الرئاسية تحت وصاية حكومة نور الدين بدوي.

وطوقت الشرطة الجزائرية محيط مبنى البرلمان لمنع اقتحام الطلبة له، كما نشرت تعزيزات أمنية في محيطه، خلال التظاهرات التي نظمها الآلاف من الطلبة وسط العاصمة الجزائرية بمناسبة عيد الطالب، حيث كان الطلبة قد نجحوا في محاصرة البرلمان في مسيرات الثلاثاء الماضي.

وكشف البيت الأبيض أمس عن أن الولايات المتحدة ستعقد «ورشة عمل» اقتصادية فى البحرين يومى 25 و26 يونيو المقبل للتشجيع على الاستثمار فى الأراضى الفلسطينية بمشاركة قادة حكومات وممثلين بارزين عن المجتمع المدنى وقطاع الأعمال ،وذلك ضمن المرحلة الأولى من خطة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب المقبلة للسلام فى الشرق الأوسط.ويهدف المؤتمر إلى حشد الدعم للاستثمارات الاقتصادية المحتملة التى يمكن أن يوفرها التوصل إلى اتفاق سلام فى الشرق الأوسط.

وقال وزير الخزانة الأمريكى ستيفن مونتشين إن هذا المؤتمر سيسهم فى جمع القادة من عدة قطاعات ومن جميع أنحاء الشرق الأوسط لبحث سبل تعزيز النمو الاقتصادى والفرص المتاحة للشعوب فى هذه المنطقة المهمة.وقال الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد البحرينى إن المؤتمر يؤكد الشراكة الإستراتيجية الوثيقة بين البحرين وواشنطن ويعكس الاهتمام المشترك فى إيجاد فرص اقتصادية واعدة تعود بالنفع على المنطقة.

وفي سياق آخر، اقتحم وزير زراعة الاحتلال الصهيوني أمس المسجد الأقصى مع مجموعة ضمت 17 مستوطنا بحماية من شرطة الاحتلال .وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن المستوطنين اقتحموا الأقصى من باب المغاربة ونفذوا جولات ميدانية فى باحاته. وذكرت مصادر محلية أن شرطة الاحتلال قامت بخلع أشجار الزيتون الصغيرة فى منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى .يأتى ذلك بعد ساعات من اقتحام قوات الشرطة الصهيونية، المسجد الأقصى الليلة قبل الماضية وإخلائه من المعتكفين بالقوة.

 

 

أضف تعليقك