• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image

اهتمت صحف القاهرة الانقلابية، اليوم الثلاثاء 21 مايو 2019، وغيرها من الصحف المستقلة، بمتابعة العديد من القضايا المحلية والدولية.

فأشادت صحف الانقلاب باغتيال 12 شابًا على يد عصابات الأجهزة الأمنية وفقًا لبيان وزارة الداخلية، أمس، والذي يزعم مقتل هؤلاء في تبادل لإطلاق نار في وكرين بمدينتي 6 أكتوبر بالجيزة والشروق بالقاهرة.

وخلا بيان الوزارة من صور الضحايا أو أسمائهم، وهو ما يثير شكوكًا حول العملية برمتها أو يمثل تغطية على الجريمة؛ لأن كشف الصور والأسماء من قبل سبّب لهم صداعًا، بالكشف عن مقتل مخطوفين قسريًّا أو معتقلين حصلوا على إخلاء سبيل لم ينفذ.

وكان أقارب المعتقل إبراهيم أبو سليمان قد أعلنوا العثور على جثمانه في مشرحة “زينهم” في القاهرة، ضمن قائمة الضحايا الذين صفّتهم قوات الشرطة في أعقاب حادث مقتل السائحين الفيتناميين، بالرغم من حصوله على قرار بإخلاء السبيل على ذمة القضية رقم 831، وعدم الإفراج عنه، هو والمعتقل السياسي أحمد يسري، الحاصل على قرار بإخلاء السبيل، ووجدت جثته كذلك ضمن جثامين المشرحة.

وتوقف المركز الإعلامي لوزارة الداخلية عن إرفاق صور الضحايا مع بيانات التصفية الجسدية، كما اعتادت الوزارة طيلة السنوات الخمس الأخيرة، بعد أن كشف خبراء في الطب الشرعي عن أن أغلبية الصور المتعلقة بوقائع التصفية “تظهر بوضوح قتل الضحايا من مسافات قريبة”، وهو ما يؤكد زيف الرواية الأمنية بشأن حدوث تبادل لإطلاق النار، وأنها عمليات “قتل جماعي”.

وسبق أن اتهمت منظمات حقوقية مصرية وزارة الداخلية، بالتورط في وقائع قتل المئات من المعارضين، والمختفين قسريا، ممن تحتجزهم داخل مقارها بشكل غير قانوني، تحت ذريعة تصفيتهم في عمليات “تبادل إطلاق النيران”، علما أنه لم يصب أي فرد من الشرطة خلال عشرات المداهمات “المزعومة”.

والتزمت حكومة الانقلاب الصمت إزاء تقرير نشرته وكالة “رويترز”، في 5 أبريل الماضي، يكشف تورط قوات الأمن في قتل المئات من المشتبه بهم منذ منتصف عام 2015، في اشتباكات مشكوك في صحتها (مزعومة)، مستندة إلى شهادات العديد من الأطباء الشرعيين الذين حللوا صور الجثامين، وآثار الأعيرة النارية.

ونشرت صحيفة الأهرام خبرا ثم حذفته، بأن محكمة جنايات القاهرة، قررت الإثنين، تأييد إخلاء سبيل 9، بينهم علا القرضاوي، ابنة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، وزوجها حسام خلف، في القضية رقم 316 لسنة 2017، المعروفة إعلاميا بـ”تمويل الإرهاب”.

فينا أمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل معصوم مرزوق ويحيى القزاز ورائد سلامة و4 آخرين على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة معهم وذلك بضمان محال إقامتهم. ونسبت النيابة العامة للمتهمين المشاركة فى الدعوة لأهداف جماعة إرهابية وتلقى تمويلات بغرض الإرهاب، والمشاركة فى اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية. وأكد مصدر قضائي أن القضية ما زالت قيد التحقيقات ولم يتم التصرف فيها سواء بالإحالة أو بالحفظ.

وحذر «مانشيت العربي الجديد» من "مؤتمر المنامة .. المال مقابل فلسطين.. اجتماع البحرين في يونيو رشوة مالية مقابل التخلي عن الحقوق الوطنية.. مؤسسات ورجال أعمال تلقوا دعوات للمشاركة.. ومقاطعة فلسطين شاملة.. نيويورك تايمز: ترامب وصهره يعتمدان نهج رجل الأعمال لانتزاع التنازلات السياسية.. المطلوب “68” مليار دولار للفلسطينيين ومصر ولبنان والأردن.

وفي السودان، سيطر الفشل لليوم الثاني على التوالي على مفاوضات مساء الإثنين، بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، والتي سعت للوصول إلى اتفاق حول تشكيل مجلس سيادة يدير البلاد خلال فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات. وطبقا لبيان صادر عن المجلس العسكري الانتقالي، فإن جلسات التفاوض بين الطرفين تواصلت مساء الإثنين وانتهت صباح الثلاثاء، مشيرا إلى أن نقطة الخلاف الأساسية العالقة بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري كانت حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين.

وفي سياق آخر، أعلنت طهران، أنها بدأت اعتبارا من الاثنين، زيادة إنتاجها من اليورانيوم المخصب أربعة أضعاف، من دون رفع نسبة التخصيب أكثر من 3.67 %، وهي النسبة التي حددها الاتفاق النووي المبرم مع المجموعة السداسية الدولية عام 2015. وكان الاتفاق النووي قد حدّد سقف 300 كيلوجرام لإنتاج اليورانيوم بمستوى 3.67 %، إلا أن ذلك سيرتفع أربعة أضعاف ليصل إلى 1200 كيلوجرام بموجب الإعلان الإيراني اليوم.

فيما أكد د.أحمد عبد العال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية، أن الطقس يشهد ارتفاعا تدريجيا في درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع لتصل إلى ذروتها الخميس القادم لتصل درجات الحرارة إلى 43 درجة. وأضاف عبد العال خلال مداخلة هاتفية «عبر فضائية “الأولى»، الإثنين 20 مايو، أن اليوم يشهد ارتفاعا تدريجيا في درجات الحرارة ما بين درجتين إلى 3 درجات، حيثُ تصل الحرارة إلى 34 درجة، ويصاحب ذلك نشاط في الرياح. وأشار إلى أن الجمعة القادمة سيبدأ الطقس في التحسن، لافتًا إلى أن انخفاض نسب الرطوبة يقلل من الشعور بارتفاع درجات الحرارة.

أضف تعليقك