• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image

مجددا صرح الإعلامي الداعم للانقلاب العسكري إبراهيم عيسى قائلا: لم أصادف رجلًا مثل الشعراوي يستخدم كل المنح الربانية التي أنعم بها عليه، فيما يخدم التطرف.

وكان إبراهيم عسى أعاد نشر صورة غلاف لكتاب له صدر عام 1994 تحت عنوان "أفكار مهددة بالقتل: من الشعراوي إلى سلمان رشدي".

وعلق «عيسى» على الصورة عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، قائلًا: "هذا بعض مما كتبته ونشرته عن الشيخ الشعراوي عام ١٩٩٤ على عينه وفي عز شهرته ونجوميته وسلطته الجماهيرية".

وجاء في النص الموجود على الغلاف: "سألوني، هل بينك وبين الشيخ الشعراوي شيء؟ قلت أبدًا، إن شيخ جماهيري، واسع النفوذ والتأثير، ومن ثم فإن أيًا من آرائه تصبح ذات أهمية كبيرة لأنها ذات تأثير أكبر".

وورد كذلك قوله: «إنكم تصدقونه، فحين أراه مخطئًا، أسارع وأفند وأناقش وأحيانًا أهاجم، بل والحق يقال، إن الرجل يدفعني دفعًا إلى الخلاف معه، فلم أر شيخًا يمثل مجموعة من الأفكار الرجعية المناهضة للعلم والتقدم إلا الشعراوي، ولم أصادف رجلًا مثله يستخدم كل المنح الربانية التي أنعم بها عليه، فيما يخدم التطرف".

وكان إبراهيم عيسى دأب على مناهضة العلم والتشكيك في ثوابت الدين الإسلام والنيل من علمائه ودعاته.

أضف تعليقك