• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

كشف الدكتور أسامة ياسين منصور، أستاذ المخ والأعصاب و القسطرة العلاجية بطب الإسكندرية، عن حدوث حالة سكتة دماغية جديدة كل ثانيتين في العالم، وفي مصر يتراوح عدد الإصابات بين ٢٥٠ ألف إلى ٧٥٠ ألف سنويا، من بينهم أكثر من ٢٠٠ طفل، ووفقا للإحصائيات العالمية.

وأكد خلال مؤتمر كلية طب جامعة الإسكندرية أن السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي الثاني للوفاة، ففي غياب العلاج يتعرض ثلث المرضي للوفاة و الثلثين الآخرين ما بين إعاقة خفيفة إلي إعاقة خطيرة كما يعاني ٥٠% من الحالات من اكتئاب ما بعد السكتة الدماغية.

وأشار إلي أن القيمة التقديرية لتكلفة علاج السكتات الدماغية حوالي ١٨ مليار جنيه سنويا، منهم 1.8 مليار جنيه تكلفة التعامل مع 10% من عدد المصابين بالسكتات الدماغية في الساعات الأولي، و12.7 مليار جنيه تكلفة طويلة الأمد للمرضي الذين لا يمكن حصولهم علي علاج الطواري، وحوالي 3.5 مليار جنيه يتحملها المجتمع نتيجة العجز الناتج عن الإعاقة.

وأعلن عن اكتشاف تقنية جديدة لعلاج السكتة الدماغية أن الكلية تمتلك مركزا حديثا للأشعة، به تقنيات تساعد في سرعة اكتشاف السكتات الدماغية، و نزيف المخ، وهي تقنية الذكاء الاصطناعي والتي من شأنها أن تساعد في إعطاء فرصة للمريض ليتم علاجة في الساعات الأولي حتي تسع ساعات باستخدام المذيب وأربعة وعشرين ساعة للقسطرة الدماغية.

أضف تعليقك