• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

اختطفت مجموعة مسلحة النائبة الليبية سهام سرقيوة، بعد الهجوم على منزلها في مدينة بنغازي شرق البلاد.

وأدان المجلس الرئاسي الليبي، في بيان، اليوم الخميس عملية الاختطاف وقال: إن "جهة مجهولة في مليشيات بنغازي قامت باختطاف النائبة في مجلس النواب سهام سرقيوة واقتيادها إلى جهة مجهولة بعد الاعتداء على زوجها، وطالب بالكشف الفوري عن مصير النائبة، وإطلاق سراحها".

وتابع: "يجب على البعثة الأممية والمنظمات الدولية التدخل السريع للإفراج عن المختطفة سهام سرقيوة"، مضيفا أن "الحادث نتاج طبيعي لغياب القانون وانعدام الحريات العامة".

وكتبت النائبة في صفحتها، غير الرسمية، على "فيسبوك"، قبل اختطافها: "مجموعة غوغائية أظن أنها تابعة لمليشيات 106 تهاجم منزلي وتقوم بحرقه وضرب زوجي".

وتم اختطاف سرقيوة، بعد ساعات من عودتها من اجتماعات النواب في القاهرة، حسبما ذكرت بوابة "الوسط" الليبية، التي نقلت عن النائب بالبرلمان جبريل أوحيدة، قوله: "المعلومات التي توفرت حتى الآن، تفيد بأنها اختطفت من بيتها، يوم الأربعاء، من قبل مجموعة مسلحة وملثمة مجهولة الهوية"، مشيرا إلى أن الهجوم، شهد إطلاق نار، وأدى إلى إصابة زوجها برصاصتين".

ونشرت ابنة النائبة سهام سرقيوة، على صفحة والدتها على "فيسبوك"، صورا، وعلقت عليها: "هذا منزلنا خطفوا أمي وضربوا أبي برصاصتين في رجله ودمروا منزلنا وسيارتنا وما زلنا نبحث عن أمي الآن".

أضف تعليقك