• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

أدانت المنظمة الأورو-متوسطية للحقوق، حالة الإفلات من العقاب التي ينعم بها مرتكبو مذبحة رابعة، في الذكرى السادسة لها، حيث دعت في بيان لها، اليوم الثلاثاء إلى اقتيادهم للمثول أمام العدالة.

كما حثت المنظمة الاتحاد الأوروبي على تنفيذ استنتاجات مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الصادرة في 21 أغسطس 2013 ودعت الدول الأعضاء فيه إلى الكف عن بيع الأسلحة إلى الأنظمة الاستبدادية على شاكلة مصر.

وشَهِدَت مصر في 14 أغسطس من عام 2013 إحدى أكثر عمليّات القمع دمويةً فيها ضدّ محتجين سلميين في التاريخ الحديث. وفي ذلك النهار، قُتِلَ ما لا يقلّ عن 800 شخصٍ على يد قوّات الأمن المصرية أثناء مشاركتهم في اعتصام. وكان المعتصمون قد احتشدوا في ميداني رابعة العدوية والنهضة احتجاجاً على الانقلاب العسكري، إذ كانت مصر قد شَهٍدَت قبل شهر من وقوع المجزرة، انقلاباً على أوّل رئيس يُنتخب ديمقراطياً فيها وهو “محمّد مرسي”. وحتّى هذه اللحظة، لم تتمّ محاسبة أيّ من المسؤولين عن اتخاذ قرار المذبحة.

أضف تعليقك