• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

قال الدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان، إن أكثر من 60 ألفا بالسجون، منذ فض أمني لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس 2013، والذي راح ضحيته المئات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها حسين‎، في مؤتمر بإسطنبول، مساء الثلاثاء، لإحياء الذكرى السادسة لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، حيث قال الدكتور محمود حسين: "رابعةَ والنهضة مجزرة شهدتها مصر في تاريخها الحديث ضد مواطنينَ عزل خرجوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة".

وأعرب عن أسفه أنه "لم يحدث أي تحرك فعلي من الأمم المتحدة تجاه المتورطين في تلك الأحداث، وسط مكافآت للجناة".

وأوضح أمين عام الإخوان المسلمين أنه منذ الفض الأمني حدث من السلطات بمصر "عمليات تنكيل واسعة"، بينها محاكمات "ملفقة والزج باكثر من 60 ألفا (في السجون)"، متسائلا "أي فجور في الخصومة السياسية وأي بشاعة في الانتقام تلك؟".

ولفت الأمين العام للجماعة إلى أن الذكرى تأتي بعد وقت قصير من رحيل الدكتور محمد مرسي، أثناء محاكمته في 17 يوينو الماضي.

وتوقع أمين عام جماعة الإخوان المسلمين ألا يستقر النظام الحالي، في ظل أجواء تراجع "اقتصادي وسياسي واجتماعي".

أضف تعليقك