• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

فشلت قوى "إعلان الحرية والتغيير" و"الجبهة الثورية" السودانية بالتوصل إلى اتفاق بخصوص الإعلان الدستوري وتشكيل الحكومة، في الاجتماع الذي عقد في القاهرة، اليوم الثلاثاء.

وقال رئيس حركة "العدل والمساواة" في إقليم دارفور، جبريل إبراهيم، إن "الصراع في السودان هو صراع سياسي حول السلطة، وإذا كان يجوز للآخرين أن يحكموا، فما الذي يمنع أن تكون الجبهة الثورية جزءا من مؤسسات الفترة الانتقالية".

وأشار في تصريحات صحفية إلى أن الجبهة الثورية التي تشكل حركته جزءا منها "ناضلت وقاتلت وركعت النظام حتى أسقطته، وهناك الآن الملايين في معسكرات النزوح واللجوء ينتظرون دورا للجبهة الثورية لتحسين أوضاعهم".

وأكد أن الجبهة الثورية "تعلن الاستمرار في الحوار حول النقاط العالقة داخل العاصمة السودانية الخرطوم أو أي دولة خارجية".

أضف تعليقك