• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Aug 24 19 at 01:30 PM

أدانت الجبهة المصرية استمرار احتجاز السلطات لـ"جميلة صابر حسن"، المتهمة على ذمة القضية 1739 لسنة 2018 أمن دولة والمريضة بالصرع ووضعها في ظروف احتجاز سيئة.

وأعربت الجبهة المصرية في بيان لها عن قلقها العميق للتدهور السريع الذي تشهده حالة "جميلة" الصحية و"الزيادة المضطردة في نوبات الصرع عندها، وهو ما ظهر جليًا في نيابة أمن الدولة وأمام محكمة الجنايات أثناء نظر تجديد حبسها".

وأضاف البيان "كانت ملابس جميلة مضرجة بالدماء، وتنزف من أنفها وفمها بغزارة ولا تقوي على الكلام، وبدلًا من إخلاء جهة التحقيق سبيلها أو حتى إحالتها لمستشفي متخصصة، مايزال يتم تجديد حبسها بانتظام، ما ينذر بتدهور حالتها الصحية وحدوث مضاعفات خطيرة قد تشكل تهديدًا جسيمًا على حياتها."

وأردفت المنظمة "وبالنظر لوضع جميلة الصحي؛ فوفقًا للتقارير الطبية فهي مريضة صرع مزمنة منذ 2007 وتحتاج إلي علاج يومي".

وطالبت  الجبهة المصرية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن المتهمة جميلة صابر، وتعتبر أن حبسها في هذه القضية وبهذه الاتهامات هو حبس تعسفي.

كان قد تم القبض على جميلة صابر حسن (29 عام، صاحبة مكتبة) مساء 27 فبراير 2019 في القاهرة من منطقة السيدة عائشة أثناء ركوبها إلي منطقة المقطم.

وذلك خلال الفترة التى كان فيها الأجهزة الأمنية تلقي القبض على عشرات الأشخاص، على خلفية الاحتجاجات التى صاحبت حادث القطار المصطدم بمحطة مصر في منطقة رمسيس بالقاهرة، والحملة الإعلامية الاحتجاجية التى أطلقها الإعلامي معتز مطر تحت عنوان” اطمن انت مش لوحدك”.

حيث أُخفيت "جميلة" قسريًا لمدة 6 أيام في قسم الخليفة، قام خلالها ضباط الأمن الوطني بالتحقيق معها، قبل أن تظهر أمام نيابة أمن الدولة في 4 مارس، على ذمة القضية 1739 لسنة 2018 حصر أمن الدولة، والتى اتهمتها بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها.

 

أضف تعليقك