• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Sep 09 19 at 02:35 PM

هزت فضيحة جنسية الرأي العام، بطلها اللواء أركان حرب حمدي عثمان مدير سلاح المدرعات السابق في الجيش ومستشار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي السابق للمعلومات، وهو يشغل حاليًا منصب محافظ الإسماعيلية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسريبًا صوتيًا منسوبًا إلى اللواء حمدي عثمان محافظ الإسماعيلية ، هو عبارة عن مكالمة هاتفية بين الأخير وامرأة تتضمن عبارات حب وغرام والاتفاق على موعد جنسي.

ولم يتضح الطرف الثاني من المكالمة لكنها تقول إن لها ابنة تدرس في المرحلة الجامعية، وتقول إنها غير محجبة، ويبدو من سياق كلامها أنها دائمة التردد على مكتب المحافظ.

وخلال المكالمة، قامت المرأة بتدليل المحافظ مطلقة عليه اسم "دودي"، بعد أن رفض المحافظ مناداته بـ "يا أفندم"، فيما قال لها إن عليها أن تختار اسمًا من اثنين: "روح قلبي.. يا إما نور عيني"، فردت عليه بأنها تختار "روح قلبي"، ليقول لها: "أنت روح قلبي".

وعرضت المرأة خلال المكالمة الحضور إلى المحافظ في مكتبه مع موظفة تطلب نقلها، قائلة: "أول ما أحضر إلى المحافظة سأقوم بالاتصال عليك وسأحضر إليك في مكتبك"، متحدثة بالتفصيل عما ينويان فعله معًا، من مقابلتها في مكان ليس به كاميرات كاشفًا عن نيته "تقبيلها".

وخلال المكالمة ذاتها، عرضت المرأة على المحافظ مقابلته خارج مصر في أوروبا أو الولايات المتحدة أو تركيا لقضاء الوقت معًا.

أضف تعليقك