• الصلاة القادمة

    الفجر 13:05

 
news Image
Oct 17 19 at 07:53 PM

كشف المقاول والمعارض المصري، محمد علي، لصحيفة "ميدل إيست آي" البريطانية، عن خفايا تتعلق بإنشاء فنادق فخمة، وحجم فساد نظام الانقلاب العسكري، بقيادة عبدالفتاح السيسي.

وفي مقابلة أجرتها معه الصحيفة، ونشرت تفاصيل جديدة منها الخميس، قال "علي" إن من يريد بناء فندق "فخم" بمصر لا يحتاج إلى امتلاك مخطط أو دراسة جدوى، أو حتى أموال.

وأوضح أنه يكفي أن تكون عسكريا برتبة عالية، لتعرض الأمر على السيسي، وتحصل على موافقته، ثم يبدأ الإنفاق على المشروع وتنفيذه.

وأضاف "علي" أنه عمل 15 عاما كمقاول، أنشأ خلالها العديد من الفنادق والفلل والقصور لفائدة القوات المسلحة، بما في ذلك مشاريع بقيمة تقارب مليار جنيه مصري (61 مليون دولار)، للسيسي وحده.

وتابع أن الخطوة الأولى نحو امتلاك العسكريين مشاريع كبيرة، من قبيل إنشاء خمس أو ست نوادي، ليست التخطيط أو تقديم دراسات جدوى، وإنما تكمن في رغبة لدى أحدهم يكشف عنها لرفاقه "أثناء شرب الشاي"، بحسبه.

ويقترح المجتمعون فورا الحديث مع السيسي، ويكون ذلك بشكل شخصي ومباشر، وتتم خلال اللقاء الموافقة.

بعد ذلك، يصدر الجيش رسالة إلى البنوك توعزهم بإقراض مقاول لتنفيذ المشروع، ويتعهد بأن يلعب دور الضامن.

وأوضح "علي" أن تلك المشاريع يتم إصدار الموافقات بشأنها وتوفير الأموال وكل ما يلزم لتنفيذها سريعا، وذلك بهدف نيل إعجاب السيسي، واستخدامها في إطار الترويج لـ"إنجازاته".

أضف تعليقك