• الصلاة القادمة

    العشاء 01:54

 
news Image
Feb 12 20 at 07:42 PM

ما زالت قوات أمن الانقلاب تخفي ياسر محمد عبد الفتاح النادي – 53 عاما - من منزله بقرية المهدية، ولم يستدل على مكانه حتى الآن .

واعتقلت داخلية الانقلاب بالشرقية أمس الثلاثاء، "النادي"، وهومُعلم بمدرسة الإيمان بمدينة ههيا، وسبق واعتقلته داخلية الانقلاب في 28 يوليو 2018.

وكانت داخلية الانقلاب قد اعتقلت أيضا الثلاثاء 11 فبراير، المهندس محمد إسماعيل عبده أحمد، من مركز الزقازيق، وذلك من مقر عمله بمركز كفر صقر.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عبر صفحتها على (فيسبوك)، إن عملية الاعتقال تمت بدون سند قانوني، حيث تم اقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

كما أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي بحق المواطن ، ويحمل وزارة الداخلية مسؤولية سلامته، ويطالب بالكشف الفوري عن مكان احتجازهما، والإفراج الفوري عنهما.

أضف تعليقك