• الصلاة القادمة

    العشاء 01:54

 
news Image
Feb 13 20 at 08:24 PM

يعيش أهالي قرية (جزيرة السعادة)، التابعة لمركز الزقازيق، في مأساة حقيقية، بسبب إنعدام وجود بنية تحتية  بها.

وقال الأهالي إن جزيرة السعادة تعتبر مكان محروم من الخدمات، ورغم ذلك ينساها جميع المسؤولين، ولا يقترب منهم أحد لحل مشكلاتهم.

وأشار الأهالي إلى أن الجزيرة بها أعمدة إنارة ولكنها تهالكت، الأمر الذي يجعل الحياة تنقطع داخل شوارعها بمجرد غروب الشمس، ما يجعل أغلب السكان يخشون على أطفالهم من الخروج من منازلهم بعد العشاء.

كما أشار الأهالي إلى أن للشتاء وضع مأساوي في القرية فشبكات الصرف لا يمكنها الصمود أمام مياه الأمطار، فمجرد تساقط الأمطار تطفح شبكات الصرف مباشرة فتزيد الطين بلة.

وأضافوا أن بعض البيوت بدون أسقف من الأساس، والبعض الأخر مسقوفة بالجريد والخشب، ما يزيد من معاناة الأهالي وفزعهم من مجرد سماع تساقط زخات المطر.

 

أضف تعليقك