• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image
Feb 18 20 at 09:59 PM

نفت وزارة الري في الحكومة السودانية، الثلاثاء، صحة ما يتردد عن تنازل الخرطوم عن جزء من حصتها في مياه نهر النيل لصالح مصر، نظير موافقة القاهرة على تشغيل سد «النهضة» الإثيوبي.

وشدد رئيس الجهاز الفنى في الوزارة، صالح حمد، في بيان، على إلتزام الحكومة السودانية، بكل مؤسساتها، بالمحافظة على حقوق السودان المائية، وعدم التفريط فيها.

وبشأن حديث نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، عن تنازل السودان عن جزء من حصته، قال حمد إن ما تم تداوله عارٍ تمامًا من الصحة، والمفاوضات الحالية معنية فقط بملء وتشغيل السد.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد الإثيوبي على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارًا.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

أضف تعليقك