• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Feb 27 20 at 10:35 PM

حالة قتل جديدة ترتكبها سلطات الانقلاب العسكري، داخل السجون، وهذه المرة لمواطن من محافظة الشرقية وهو محمد مصطفى الصيرفي، الذي ارتقى في سجن العاشر من رمضان؛ بسبب الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبت ضده خلال الفترة الماضية.

وارتقى في 2020 العديد من المعتقلين داخل سجون الانقلاب العسكري، بعضهم بسبب الانتهاكات، وآخرون جراء التعذيب، ونبرز لكم أسماء المعتقلين الذين ارتقوا شهداء بسبب الإهمال الطبي في سجون الانقلاب:

في محافظة الشرقية ارتقى كل من:

المعتقل «مجدي القلاوي» في 9 فبراير بعد صراع مع المرض نتيجة الإهمال الطبي في محبسه بسجن وادي النطرون.

المعتقل «عاطف النقرتي» قبل الإفراج عنه بيوم نتيجة الإهمال الطبي داخل قسم شرطة القرين.

المعتقل صبري الهادي متولي 27 يناير داخل مركز شرطة فاقوس بعد تدهور حالته الصحية نتيجة الإهمال الطبي.

المعتقل إبراهيم الباتع، 61 عامًا، أنفاسه الأخيرة في محبسه بقسم شرطة كفر صقر، فجر الأحد 9 فبراير، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

كما ارتقى هولاء المعتقلون في سجون مصر الأخرى:

المعتقل أحمد قنديل لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى سجن العقرب، في 20 فبراير‏ نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، بعد رفض إدارة السجن تقديم العلاج له.

المعتقل "شوقي محمد موسى" 27 يناير‏ داخل محبسه بفرق الأمن بدمنهور.

 المعتقل علاء الدين سعد، بسجن برج العرب، في الأربعاء 8 يناير.

المعتقل محمود عبدالمجيد - 47 عاماً، صحفي ويعمل بالإعلام والطباعة والنشر داخل بسجن العقرب نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

وفي الإثنين 14 يناير 2020 في السجن مصطفى قاسم، المواطن الأمريكي - المصري والمعتقل منذ 2013، بعد أن دخل في إضراب مفتوح عن الطعام.

وفي 2 يناير وفاة المواطن علاء الدين سعد -  56 عامًا من البرد في سجن برج العرب بالإسكندرية.

 

أضف تعليقك