• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Mar 25 20 at 02:33 PM

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ الصحفي أحمد أبوزيد، فجر اليوم، من منزله دون سند من القانون، واقتادته لجهة غير معلومة دون ذكر الأسباب ضمن جرائمها المتصاعدة دون أي مراعاة لأدنى معايير حقوق الإنسان.

وتخشى أسرته على سلامته؛ حيث كان يواصل علاج عينه بعد خروجه من سجن طرة؛ حيث أمضى سنتين من الاعتقال في ظروف احتجاز غير آدمية تعرض خلالها للإهمال الطبي كاد أن يفقده بصره.

وأكدت أسرته أنه كان بعيدًا خلال الفترة الأخيرة عن العمل الصحفي، وكان في مرحلة مهمة من علاجه، واستنكرت الجريمة، وطالبت كل من يهمه الأمر بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليه.

تم اعتقال الصحفي الشاب أحمد أبو زيد للمرة الأولى على خلفية مشاركته في مؤتمر صحفي لإعلان تقرير المرصد العربي لحرية الإعلام حول انتهاكات حرية الصحافة في مصر لعام 2014؛ حيث تم اعتقاله بعد المؤتمر الصحفي بعدة أيام في 31 يناير 2015 وقبع في سجون العسكر لعدة شهور، وتم اعتقاله للمرة الثانية في 21 ديسمبر 2017، وأفرج عنه قبل شهرين ليعاد اعتقاله للمرة الثالثة ضمن جرائم العسكر التي لا تسقط بالتقادم.

أضف تعليقك