• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image
May 20 20 at 05:23 PM

استنكرت مؤسسات حقوقية مراقبة سلطات الانقلاب مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت، وفرض القيود عليها، والعمل على حجب المعلومات والأخبار عن المصريين، مشيرة إلى أن السيسي يعمل على تقييد حريات الأفراد والمعلومات حيث إن سلطاته الانقلابية قامت بحجب أكثر من 600 موقع.

وقالت المؤسسات الحقوقية، في بيان لها، إن تزايد أعداد المصابين والوفيات الناتجة عن تفشي الوباء، تحديات تتطلب احترام حق الأفراد في الوصول للمعلومات وتمكين الصحافة الرقمية أكثر من أي وقت مضى، من الحق في التزود بالمعرفة من مصادرها المختلفة، فضلًا عن كونه من الحقوق والحريات الأساسية، فإنه مرتبط في سياق مكافحة فيروس كورونا المستجد بالحق في الحياة. فلا يمكن للأفراد النجاة، وتجنب السلوكيات المضرة بصحتهم، والتعاون مع الدولة والمبادرات المجتمعية الهادفة لتقليل آثار الوباء دون تمكينهم ومشاركتهم المعلومات ذات الصلة بالجوانب السياسية والاقتصادية والعلمية المرتبطة بانتشاره.

وأدانت المؤسسات المُوقّعة على البيان استمرار حكومة الانقلاب في تقييد الحق في حرية التعبير والحق في حرية الإنترنت، وتؤكد المؤسسات الموّقعة أن التزام سلطات الانقلاب بضمان الوصول الحر إلى المعلومات من مصادر مختلفة لا يتعارض مع طبيعة الظروف الطارئة التي تمر بها مصر والعالم.

كانت سلطة الانقلاب قد حجبت موقع (درب) التابع لحزب التحالف الشعبي الإشتراكي، في 9 أبريل، بعد أقل من شهر من إطلاقه، ويعتبر موقع (درب) هو ثالث المواقع التي تُحجب برئاسة تحرير الصحفي المصري خالد البلشي، حيث حُجب سابقا موقعين برئاسة تحريره؛ موقع “البداية” في يونيو 2017، وموقع “كاتب” الذي حُجب بعد 9 ساعات فقط من إطلاقه في يونيو 2018. يُذكر أن موقع “كاتب” كان أحد مبادرات الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان والتي تعرّض موقعها للحجب في أغسطس 2017.

في نفس يوم حجب موقع (درب) نشر موقع (مدى) على صفحته على فيسبوك خبرا يُفيد تعطُّل روابط تخطي الحجب التي توفرها (مدى)، ليصل عدد النطاقات التي حجبتها سلطات الانقلاي لموقع مدى 22 رابطا. كما واجه المستخدمون صعوبة في الوصول إلى موقع (المنصة).

وقال الموقع في بيان له نُشر على صفحة فيسبوك، إنه “بتجربة الدخول على الموقع عبر VPN، عمل الموقع بشكل عادي، وهو ما نعتبره قرينة إضافية على وقوع الحجب… طلبنا رأيًا إضافيًا من أحد المختصين في تقنيات الحجب، فأكد لنا وقوع الحجب، موضحًا أن طريقة الحجب الأخيرة مختلفة عن سابقاتها“.

وأكد البيان أن سلطات الانقلاب تحجب ما لا يقل عن 572 موقعا إلكترونيا بالإضافة إلى 31 نطاقا بديلا استخدمته المواقع المحجوبة عوضا عن الروابط التي حُجبت، ما يعني وصول إجمالي المواقع التي تعرّضت للحجب إلى 600 نطاقا منذ مايو 2017، من بينها منصات لوسائل إعلام رقمية، ومبادرات حقوقية ومنظمات مجتمع مدني.

المؤسسات الموقعة:

مسار (مجتمع التقنية والقانون)

مركز دعم للتحول الديمقراطي وحقوق الإنسان

اكسس ناو

منظمة ويتنس

سميكس

مؤسسة حرية الفكر والتعبير

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

أضف تعليقك