• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Jun 02 20 at 01:38 PM

اعتقلت قوة من الشرطة السودانية، رئيس حزب "منبر السلام العادل" الطيب مصطفى وأودعته حراسة قسم الخرطوم الشمالي رهن التحقيق في بلاغات مدونة ضده.

يأتي ذلك على خلفية انتقادات كان صوبها الطيب مصطفى للجنة تفكيك النظام المعزول عبر عدد من المقالات الصحفية واتهم فيها اللجنة وخص أحد  الأعضاء بالهجوم واتهمه بالفساد.

وكان الطيب مصطفى -خال الرئيس المخلوع عمر البشير- قد انتقد في مقاله الصحفي لجنة إزالة التمكين وأتهم عضو اللجنة صلاح مناع، الذي ينتمي إلى حزب الأمة القومي بالفساد.

وهاجم الطيب مصطفى في مقال مطول اللجنة كتبه قبل يومين، لجنة إزالة التمكين وخاصة عضو اللجنة ، صلاح مناع الذي ينتمي إلى حزب الأمة القومي، واصفا إياه بالرويبضة وبالفساد.

وذكرت وسائل إعلام سودانية، أن النيابة قد حررت بلاغات، في مواجهة الطيب مصطفى، وفق مواد القانون الجنائي ( القذف وإشانة السمعة ومحاولة تقويض النظام الدستوري).

من جانبه دان الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، اعتقال الطيب مصطفى عضو الاتحاد، وطالب في بيان صحفي أصدره فجر اليوم الثلاثاء بإطلاق سراحه فورًا.

وحذر الاتحاد-محسوب على النظام السابق- من أن تقود مثل هذه الممارسات البلاد إلى هوة سحيقة من التسلط باسم القانون، وتجر ردات أفعال لا تحمد عقباها إذا كان قانون الغابة هو الذي يسود".

أضف تعليقك