• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Sep 22 20 at 12:24 PM

اعتقل شخص يحمل الجنسيتين المصرية والأسترالية تعسفيا في مصر لأكثر من ثمانية أشهر بسبب إعجابه بصفحة على فيسبوك، حسبما قال محاموه خلال إطلاق حملة دولية لإطلاق سراحه.

وقال تقرير صادر عن صحيفة سيدني مورنينج هيرالد إن وليد يوسف (45 عاما) مواطن استرالي مصري اعتقل في 14 يناير في القاهرة بينما كان في عطلة عائلية.

وقال محاموه، كاويلفيون جالاجر كيوسي وجنيفر روبنسون، للصحيفة: "السيد يوسف محتجز بشكل غير قانوني في سجن طره في زنزانة قذرة يتقاسمها مع 17 آخرين"، محذرين من أنه محتجز في السجن سيئ السمعة حيث أفادت التقارير أن حالات "كوفيد-19" ارتفعت في الأشهر الأخيرة.

وأضاف محاموه "أن الاحتجاز لشهور في طرة أمر محزن في أي وقت، لكن مع انتشار "كوفيد-19"، فإن احتجاز يوسف ليس غير قانوني فحسب، بل يهدد حياته أيضاً.

ووردت تقارير عديدة عن وجود وفيات جراء الإصابة بكوفيد-19 في سجن طرة، بما في ذلك ثلاث حالات وفاة من السجناء في الأسبوعين الماضيين، ووفاة ضابط سجن".

أضف تعليقك