• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Oct 25 20 at 07:46 PM

قال وزير الري بحكومة الانقلاب: إن الجانب الإثيوبي هو المسؤول عن إفشال اتفاق واشنطن للتوصل لحل لأزمة سد النهضة، وذلك خلال مداخلة تلفزيونية اليوم الأحد.
 
وأشار إلى أن «كل دولة لها أولوياتها وتسعى لمصالحها، فالسودان يهمه أمان السد، ونحن يهمنا في الأساس التعاون خلال فترات الجفاف، وأثيوبيا يهمها توليد الكهرباء بسرعة، فالأهداف واضحة وكل بلد لها أجندتها».
 
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد قال في تصريح له الجمعة، خلال مكالمة هاتفية مع رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك «إن الوضع بشأن سد النهضة خطير وسينتهي الأمر بتفجير المصريين السد».
 
من جانبها، استدعت إثيوبيا السفير الأميركي لديها، للاستيضاح عن تصريحات ترامب، مشيرة إلى أنه من غير المقبول أن يقوم رئيس أمريكي حالي، بالتحريض على الحرب بين إثيوبيا ومصر.

أضف تعليقك