• الصلاة القادمة

    الظهر 18:13

 
news Image
Nov 14 20 at 12:55 PM

تصدر هاشتاج #الاخوان_درع_الأمة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" ليصبح كما ذكر "تيم المرابطون" أنه "ستبقي جماعة الاخوان المسلمين شوكة في حلق الطغاة" ونبراسا للأحرار.
وعلى التواصل اهتم الناشطون بالدعاية الممجوجة التي تتبناه محاور دعم الثورة المضادة عربيا في الرياض وأبوظبي ضد جماعة الإخوان بعدما أعادت هيئة كبار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فتوى ظهرت في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز ضد الجماعة والقائمة التي جهزتها أجهزة محمد بن زايد الأمنية ضد جماعة الإخوان في عدد من الأقطار العربية.

وهو ما اهتم به حساب خبر مصري بنشره بيان الجماعة بأن الإخوان جماعة دعوية وليست "ارهابية" على حد زعم هيئة كبار "بن سلمان"..
https://www.facebook.com/KhabarMasry2019/posts/404417987606282

فقال حساب "الرئيس الشهيد مرسي" –أحد أنصار الرئيس مرسي-: "خرج علينا بعض المنافقين السفهاء يصفوننا اننا ارهابيون ..نقول لهم اذا كان وقوفنا ضد الظلم ودفاعنا عن امتنا وديننا ارهاب فنحن ارهابيون .. وافعلوا ما تشاءون

فالله غايتنا .. والموت في سبيل الله اسمي امانينا".
وأضاف في تغريدة تالية "سيظل الاخوان شوكة في حلق كل الخونة المفسدين .. والحرب مع اهل الباطل الي يوم الدين والله غايتنا وقوتنا وسندنا وناصرنا".

وكتبت "كتكوتة ( مها )"، "رغم تزوير التاريخ رغم مايقال عنهم وفيهم.. رغم انهم أصبحوا شماعة لأي تهم واية جرائم..

لكنهم سيظلوا رجال حملوا دينهم وتركوا دنياهم من اجل دينهم سيظلوا داخل قلوبنا ابد الابدين سيظلوا فكرة والفكرة لا تموت".
 

https://twitter.com/yj20RIMbboNblJe/status/1326927765682212864

وعلق "الصاعد الواعد"، "نشرنا دمانا الزكيه نورايضئ الظلام ويجني الهدى" واضاف "لك الله يادعوة الخالدين لقد أوشك الظلم أن يهمدا".
واعتبرت "Patriot" أن الحل لكل مشاكلنا يبحث عن الإخوان فقال: "القرف اللى شايفينو الان وما حدث ويحدث للأمة ليس. له الا الإخوان ونشاطات وفاعليات الإخوان".

واستدعت حسابات تغريدات ليست بعيدة منها ل"نضال صقر" الذي كتب "هام وخطير..الاخوان درع الأمة الحصين ..النصح لهم واجب.. اما التشفي بدافع الفتنة سواء من داخلها او خارجها فنقيصة..وعموماً ليس وقته في غير محله".

وكتب "سعيد المصري"#الاخوان درع الأمه  واكبر دليل  غزه وأهلها رأسها مرفوعة لأنهم ابتغوا العزه من الله فاعزهم الله".

أضف تعليقك