• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image
Jan 16 21 at 12:23 PM

سجل كأس العالم لكرة اليد المقام في مصر، أمس الجمعة، أول إصابة بفيروس "كورونا" بصفوف منتخب الدنمارك.

إذ أعلن الاتحاد الدنماركي لكرة اليد أن الفحوص كشفت إصابة "إميل ياكوبسن" لاعب المنتخب بالفيروس، قبل ساعات من بداية مشوار حامل اللقب في المونديال.

ولن يتمكن "ياكوبسن" بذلك من تسجيل مشاركته الأولى في بطولة العالم خلال المباراة المقررة اليوم أمام منتخب البحرين.

وجرى عزل زميله في الغرفة "مورتن أولسن"، ويأمل المنتخب في أن تأتي نتائج فحوص "كورونا" الخاصة بـ"أولسن" سلبية.

وحتى الآن، بجانب إصابة "ياكوبسن"، ثبتت إصابة 9 أشخاص آخرين بالفيروس عندما تم فحصهم فور وصولهم إلى مصر؛ بينهم لاعبان من سلوفينيا، ولاعب من البرازيلي، و4 لاعبين من كاب فيردي، إضافة إلى رياضي من المنتخب الأمريكي، وأحد العاملين بالمجال الإعلامي الذي وصل من البرتغال.

ورغم الحالات العديدة في صفوفهم إلا أن منتخب كاب فيردي سيسمح له بالمشاركة في البطولة، وفقا لما ذكره الاتحاد الدولي لكرة اليد بعد الإعلان عن أن آخر نتائج فحوص "كورونا"، التي خضع باقي أعضاء منتخب كاب فيردي جاءت سلبية.

ويلتقي منتخب كاب فيردي مع المجر في وقت لاحق من اليوم.

وكان لأزمة كورونا تأثير في بطولة العالم لكرة اليد التي انطلقت منافساتها في مصر الأربعاء؛ حيث انسحب منتخبا تشيكيا وأمريكا من المنافسات بسبب كثرة حالات الإصابة بالعدوى في صفوفهما، وحل مكانهما منتخبا مقدونيا الشمالية وسويسرا.

أضف تعليقك