• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image
Jan 21 21 at 03:07 PM

قال فريق "منسقو استجابة سورية"، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، إن "أوضاعا إنسانية سيئة تواجه النازحين السوريين في المخيمات بالتزامن مع انخفاض كبير في درجات الحرارة وتساقط الثلوج في عدة مناطق مختلفة في ريفي إدلب وحلب، حيث أصبحت المنظمات الإنسانية عاجزة كليا عن تقديم الدعم الإنساني اللازم للنازحين في محافظة إدلب".

من جانبه، رأى عضو فريق منسقو الاستجابة طارق الإدلبي، أن "سبب غرق المخيمات أنها عشوائية تمت إقامتها في أراض زراعية مستوية أو منخفضة، إضافة إلى عدم رصف الطرقات ورفع الخيام عن الأرض على الأقل 30سم، ليتم نصب الخيمة فوقها، فتمنع عنها الغرق والسيول".

يشار إلى أن "منسقو الاستجابة" بينوا في تقرير نشر على صفحتهم قبل يومين، أن أعداد المخيمات المتضررة نتيجة الهطولات المطرية الكثيفة بلغ 145 مخيما، في حين انقطعت العديد من الطرقات المؤدية إلى بعضها، مبينين أن عدد الخيام المتضررة بشكل كلي بلغ 278 خيمة، و513 بشكل جزئي، ما تسبب بتشرد مئات العائلات ونزوح بعضهم إلى مناطق جديدة، وانتقال جزء آخر إلى دور العبادة ومراكز الإيواء، في حين أمضى آلاف المدنيين ليلتهم وقوفا في العراء، متوقعين زيادة الأضرار بشكل أكبر في حال استمرار الهطولات المطرية.

أضف تعليقك