• الصلاة القادمة

    العصر 13:46

 
news Image
Aug 26 22 at 08:08 AM

لفظ شاب أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته بطعنة نافذة على يد شقيقه، فيما أصاب الأخير شقيقهما الثالث إصابة مشابهة نُقل على إثرها إلى مستشفى مشتول السوق المركزي، ولاذ المتهم بالفرار فور ارتكاب جريمته.

واستقبل مستشفى مشتول السوق المركزي “أحمد محمد عطية رمضان”، 41 عامًا، عامل في شركة بمدينة العاشر من رمضان، مُقيم في قرية الصحافة، جثة هامدة إثر إصابته بطعنة نافذة، وشقيقه مصابًا بجرح قطعي، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة شقيق المجني عليهما، ويُدعى “علي”، وأنه أقدم على الاعتداء على المجني عليه القتيل وشقيقهما المصاب بسلاح أبيض سكين؛ إثر وقوع مشاجرة بين الأشقاء الثلاثة سببها مشادات بين زوجاتهم.

أضف تعليقك