• الصلاة القادمة

    الفجر 11:33

 
news Image
منذ ثانية واحدة

شدد الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، على ضرورة محاسبة المسؤولين عن استشهاد الرئيس محمد مرسي أمام القانون وعلى جريمة التعذيب التي عاناها داخل المعتقل.

وفال المرزوقي خلال مقابلة أجرتها معه وكالة الأناضول التركية، إن مرسي "لم يتوف جراء أسباب طبيعية، وإنما قتل ببطء، عبر منع الدواء والزيارات، وإن وفاته ستؤجج مشاعر الإحباط والغضب" .

ولفت المرزوقي إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أظهر بموقفه من وفاة مرسي "كيف يجب أن يكون رئيس الدولة" .

وقال إن نظام السيسي سيدفع يوما "ثمن ما يحدث بمصر"، مؤكدا أنه "في الديكتاتوريات كل شيء على ما يرام حتى آخر 15 دقيقة، وموجات الربيع العربي ستتواصل، ومن الوارد جدا أن تحدث بمصر موجة جديدة، لأن الضغط على الشعب المصري زاد وسينفجر البركان يوما ما".

ولفت المرزوقي إلى أن "إسرائيل وبعض القوى الغربية لا تريد تطور البلدان العربية، ومرسي كان شخصا منفتحا جدًا فكريًا وطريقة وفاته هزتني وآلمتني كثيرا، موضحا أن محاولات إظهار مرسي "كشخص يرغب بوضع القوة والسلطة بيده تمامًا كاذبة" .

 

 

أضف تعليقك