• الصلاة القادمة

    الظهر 17:59

 
news Image
منذ ثانية واحدة

توفي المعتقل "ياسر سلامة محمد أبو العلا"، مساء أمس الأحد 21 يونيو،  في محبسه بسجن طنطا العمومي بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليه، ليصبح المتوفى الثاني في يوم أمس، بعد المواطن حمدي عبد العال ريان، 60 عامًا، من بلبيس محافظة الشرقية، وذلك بمحبسه بمعسكر قوات الأمن المركزي بالعاشر من رمضان بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليه، وارتفاع شديد في حرارته وعدم تجاوب إدارة السجن لعلاجه.


وتوفي خلال يونيو 6 مواطنين آخرين، منهم؛ المحامي محمد عبد النعيم، 45 عاما، وأحمد فتحي، وأحمد يوسف، ومعوض سليمان، 65 عاما، من طنطا، والمهندس ناصر عبد المقصود، 57 عاما، وحسن زيادة، ورضا مسعود.


كما شهد شهر مايو الماضي ارتفاعا كبيرا في وفيات الإهمال الطبي داخل السجون، في ظل تفشي جائحة كورونا، ووسط تحذيرات الأوساط الطبية والحقوقية، وإهمال السلطات المصرية، حيث توفي في مايو 2020، نحو 7 معتقلين منهم 4 حالات فقط من محافظة الشرقية، قال أطباء إنهم كانوا يشتكون أعراض كورونا داخل مقار احتجازهم.

 

أضف تعليقك