• الصلاة القادمة

    العشاء 17:29

 
news Image
Jan 15 22 at 06:37 PM

كشفت مؤشرات "عقار ماب"، أحد المواقع المتخصصة في متابعة حال السوق العقاري في مصر، عن  أن العاصمة الإدارية تمر بمرحلة ركود واسعة، إذ تراجعت مبيعات الوحدات السكنية بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

ولفت إلى انحسار حجم الطلب على "الشقق" في العاصمة الإدارية خلال شهر يناير الجاري عند 14% و"الفلل" عند 17%.

ويأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه حجم الطلب إلى 80% في مدينة العبور، ومصر الجديدة 60 % ووسط البلد 57 % ومدينة 6 أكتوبر 53 %.

ويمتلك الجيش 51% من شركة "العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية" المشرفة على تنفيذ المشروع، الذي يقع في قلب الصحراء على بعد 45 كيلومتراً من القاهرة، وبلغت تكلفة المرحلة الأولى منه نحو 300 مليار جنيه، مقابل 49% لهيئة المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان المصرية.

ويعزو مصطفى عناني، مسوق عقاري، الأسباب إلى تراجع الطلب بشكل عام في موسم الشتاء، بالإضافة إلى أن ارتفاع أسعار الوحدات السكنية في العاصمة الإدارية يمثل أحد عوامل تراجع الطلب، وخاصة بالمقارنة مع مناطق أخرى، بالإضافة إلى أن قرار التملك في منطقة جديدة غير مأهولة بالسكان يكون مشوبا بالحذر.

أضف تعليقك