• الصلاة القادمة

    الفجر 04:23

 
news Image
Feb 12 22 at 04:11 PM

توفيت والدة المدون محمد أكسجين، المحبوس، وأطلق محامون وكتاب ومدونون هاشتاج #خرجوا_اكسجين_يدفن_أمه، مطالبين بالسماح له بوداع أمه وتقبل العزاء فيها، ومطالبين بإنهاء معاناته وجميع المحبوسين على ذمة قضايا رأي.
وقال المحامي نبيه الجنادي: “تقدمت منذ قليل بطلب إلى نيابة أمن الدولة، مرفق به تصريح الدفن لوالدة محمد أكسجين، للسماح له بالخروج من محبسه بسجن شديد الحراسة 2 لتلقي عزاء والدته، في انتظار تحرك وزارة الداخلية”.
وقالت الصحفية إسراء عبد الفتاح: “طلب الحرية لساعات من أجل دفن أم أقسى طلب ممكن يطلبه بني آدم على وجه الأرض”.
وقالت نعمة هشام، زوجة المحامي الحقوقي المحبوس محمد الباقر: “أكسجين والدته توفت النهاردة .. بعد يومين من معرفتنا بخبر أن أكسجين وباقر وعلاء اتصدق على حكم حبسهم، أكسجين ممنوع من الزيارة من أكتر من سنتين، وآخر مرة شاف والدته كان في جلسة محاكمته، اللي اتحكم عليه في الجلسة اللي بعدها بـ ٤ سنين أكسجين حاول ينتحر من كام شهر، والحمد لله باقر كان معاه في نفس الزنزانة وباقي زمايله ولحقوه”.
وتابعت: “عندي أمل إن باقر يقدر يدعم ويقوي ويساعد أكسجين لما يعرف خبر وفاة والدته، ويقوم معاه بنفس الدور اللي علاء عبد الفتاح قام بيه مع باقر لما عرف بخبر وفاة والده في السجن بردوا من أكتر من سنتين، وقبله بكام سنة علاء بردوا عرف خبر وفاة والده وهوه في السجن، دايرة مستمرة لا نهائية من البؤس”.
يذكرأنه قضت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بالقاهرة الجديدة في 20 ديسمبر الماضي، حكمها بحبس الناشط السياسي علاء عبد الفتاح 5 سنوات، وأيضا الحكم على محمد الباقر ومحمد أكسجين بالحبس 4 سنوات.

أضف تعليقك